نائب يحدد خياراً واحداً أمام حكومة الكاظمي للتعامل مع كردستان

نائب يحدد خياراً واحداً أمام حكومة الكاظمي للتعامل مع كردستان

حدد النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي، اليوم الاربعاء، خيار واحد امام حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للتعامل مع حكومة اقليم كردستان، مشيرا الى ان الوفود الكردية في بغداد تتعامل “بتعالٍ” وتأتي لكسب “المغانم”.

وفي بيان له، تلقت صوتها، نسخة منه، دعا البعيجي “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي الى عدم عقد اي اتفاق مع اقليم كردستان الا بعد ان يذعن الاقليم الى الدستور ويسلم النفط وجميع وارداته من المنافذ الحدودية والمطارات الى الحكومة الاتحادية حينها يتم الاتفاق معهم” .

واعتبر البعيجي أن “وفود اقليم كردستان التي تتعاقب زياراتها الى بغداد تأتي من اجل كسب المغانم من الاموال الى حكومة الاقليم، بدون ان تنفذ ماعليها من واجبات وحقوق”، مضيفا “لا نعلم اي تذهب اموال بيع نفط الإقليم وواردات المنافذ، ناهيك عن الاموال التي ترسلها الحكومة الاتحادية وموظفي الاقليم لم يستلمو رواتبهم” .
وقال البعيجي، إن “جميع الوفود الكردية التي تاتي الى بغداد تتعامل مع الحكومة الاتحادية كندٍ لها او كدولة اخرى تتفاوض مع دولة جارة لها وكأنهم غير تابعين للعراق او للحكومة الاتحادية بل انهم يتعاملون بتعالي على الحكومة المركزية وحتى القوانين التي تشرع بالبرلمان الاتحادي لايعترفون بها ولاينفذوها بالاقليم” .

وأضاف البعيجي “لا يمكن ان نقبل بتسليم نفط البصرة وواردات المنافذ للمحافظات الاخرى الى حكومة اقليم كردستان والاخير يرفض الاذعان الى الحكومة الاتحادية”.
وتابع قائلا، “بالتالي لاخيار امام حكومة الاقليم غير تسليم النفط والمنافذ والمطارات والالتزام بالدستور والقانون حتى تستطيع الحكومة الاتحادية، أن تتعامل مع الإقليم أسوة بالمحافظات الاخرى، أما إذا رفضت حكومة الاقليم تسليم النفط والواردات الاخرى فأننا باعتبارنا ممثلين عن الشعب لن نسمح بدفع دينار واحد للاقليم ولأي سبب كان”.

Please follow and like us:

شاهد أيضاً

الكاظمي: لن نسمح بسرقة المال العام في المنافذ الحدودية

اكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، السبت، انه لن يسمح بسرقة المال العام في المنافذ الحدودية. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.