زوجي أم فردي.. من أيهما أنت؟ هذا ما ينتظرك


وفاء الفتلاوي


أشعل قرار اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بإعادة نظام الزوجي والفردي للمركبات في بغداد والمحافظات لتقليص الزحام الحاصل نتيجة الحظر الجزئي للتجوال بعد ارتفاع اعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد لغطاً كبيرا في الشارع العراقي.
وقررت مديرية المرور العامة العمل بنظام الزوجي والفردي الذي يشمل جميع المواطنين باستثناء بعض فئات الموظفين من الأجهزة الأمنية والملاكات الطبية والصحفيين والإعلاميين ومحاسبة وفرض غرامات بحق المخالفين استناداً لقرارات خلية الازمة الحكومية في الاستمرار بحظر التجوال.
وأثار القرار منذ انطلاقه “السخرية والجدل” خصوصا وأن القرار يستهدف العجلات دون الأشخاص، ما سيدفع من يذهب إلى أعماله اليومية إلى تراكم الأشخاص داخل سيارات محدودة، الأمر الذي يأتي عكس الأهداف المطلوبة.
وتساءل المواطنون عن جدوى تطبيق هذا النظام والذي سيزيد من حالات الإصابة بالفيروس بحسب صاحب مركبة الأجرة، محمد احمد، وهو يقول” هذا القرار سيدفع المواطنين الى التوجه لركوب سيارات النقل الجماعي مما سيسبب من ارتفاع حالات الإصابة بالوباء”.
فيما وصف البعض قرار الزوجي والفردي بـ”المؤذي”، وقال المواطن بدر ثائر” القرار سيؤذينا كثيرا لأن عملنا يومي فكيف بنا الذهاب الى اعمالنا وهو لا يخدم الكاسب ابداً”، متسائلا” هل بإمكان الحكومة توفير سيارات نقل لكل مواطن عراقي لتجنب انتشار الفيروس؟!”.
من جانبها رجحت وزارة الصحة والبيئة إلغاء نظام “الزوجي والفردي” الخاص بحركة السيارات، في حالة أثر سلبا على الموقف العام لوباء كورونا في البلاد.


وقال مدير الصحة العامة، عبد الامير الحلفي، أن “قرار الزوجي والفردي يهدف إلى أن يكون وقت بقاء الراكب في السيارة اقل، مع عدم وجود زخم في الشوارع”، مبينا أن “القرار تحت المراقبة من قبل مختصين في الصحة”.
وأضاف، أن “الايام القادمة ستشخص الملاحظات المؤثرة على وضع الوباء في البلاد، وسيتم الغاء القرار بكل بساطة اذا كان تأثيره سلبيا”، مشيرا الى أن “الشارع شهد الفوضى في اول يوم لتطبيق النظام ويبدو انه لم ينفذ بالشكل الصحيح، بسبب وقت صدوره الذي كان متأخرا، والكثير من الناس لايعلمون”.
واثار قرار “الزوجي والفردي” الجدل لدى بعض المحافظات التي رفضت تطبيقه لمجابهة جائحة كورونا.
حيث أعلن محافظ كربلاء، نصيف جاسم الخطابي، إيقاف العمل بنظام الزوجي والفردي لسير المركبات بعد يوم واحد من تطبيقه، وشدد على ضرورة تطبيق إجراءات السلامة نهارا والحظر التام ليلا.
كما قررت محافظة النجف عدم تطبيق قرار “الزوجي والفردي” على سير المركبات بالمحافظة.
وقال محافظ النجف لؤي الياسري، في بيان مقتضب، انه” نتيجة لالتزام أهالي النجف الأشرف بقرارات خلية الأزمة، قررنا عدم تطبيق هذا القرار بالنسبة للمركبات كافة في المحافظة”.
في حين أعلن رئيس خلية ازمة واسط محمد جواد المياحي في 24 نيسان المنصرم اصدار قرار يقضي على المواطنين تطبيق نظام “الزوجي والفردي”، قائلا ان “الخلية قررت تطبيق العمل بنظام الفردي والزوجي للمركبات اعتبارا من يوم الثلاثاء المصادف 28 نيسان لتقليل الزخم المروري، وافساح المجال أمام الفرق الطبية للتحرك بسهولة لمتابعة الفحوصات الميدانية”.
ولحسم الجدل حول حرية المحافظات في تنفيذ القرار، قال مدير المرور العامة اللواء زهير الخفاجي ان” العمل بنظام الزوجي والفردي من عدمه في المحافظات من صلاحية المحافظين باستثناء بغداد”.
وفرضت دائرة مرور نينوى غرامات المالية على المخالفين لنظام السير “الزوجي والفردي” وذلك على اثر الزخم المروري الذي شهدته المدينة بسبب عدم التزام المواطنين خلال الايام الماضية به.
وشمل القرار عجلات الأجرة مشمولة حسب توجيهات وزارة الداخلية.انتهى

Please follow and like us:

شاهد أيضاً

تقريرمنتدى الاعلاميات العراقياتiwjf بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة:تسجيل اكثر من 100 حالة قتل وتهديد للصحفيين و تعرض 32 اعلامية للابتزاز والتشهير

صوتها: تقارير بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة اصدر منتدى الاعلاميات العراقيات تقريره السنوي بشان واقع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.