( بالإرادة والعزيمة نحقق هدف التخلص من الأزمة)

صدق أو لا تصدق.. فيروس الإنفلونزا يعالج «السرطان» | بوابة أخبار ...


بقلم يوكسل ترزى باشى
رئيسة مؤسسة خاتون الثقافية


الإرادة هي العزيمة والقدرة للقيام بمهام أو بعمل ما، الإرادة موجودة عند الجميع ولكن بنسب متفاوتة قد تكون قوية أو قد تكون ضعيفة او متوسطة كل حسب إمكانيته والإرادة القوية هي الصفة التي تميز الناس عن الآخرين، وأيضاً إرادة الإنسان هي التي توجهه نحو الخير والشر، ويمتلك كل إنسان أهدافاً في الحياة ولكي يستطيع تحقيقها عليه أن يمتلك إرادة تدفعه لتحقيق تلك الأهداف.
يبدأ كل شيء من الإرادة لكن معظم الناس لا يعرفون ما هي الإرادة، حيث يصادف الإنسان مصاعب وعوائق كثيرة في حياته لكن بقوة إرادته وعزيمته يواجه تلك المصاعب والعوائق وبدون مشقة وبإيعاز من العوامل الذاتية الداخلية للإنسان نفسه، حيث يقوم بتذليل تلك المصاعب وتجاوزها او تعقيدها.
وللإنسان أيضاً إرادة النجاح في جميع مجالات الحياة هذه الإرادة لا تقوى إلا إذا أصر الشخص نفسه على تحقيق الهدف الذي رسمه فهنا يحتاج الى قوة تقوده أو دافع داخلي تدفعه الى النجاح وهذه القوة نسميها إرادة القوة، فبتوظيف تلك القوة يحقق ذاته ويصل الى هدف النجاح، ولكن قبل الوصول الى الهدف يمر بمحطات متعددة منها الفشل واليأس والإحباط والتعب فلو كان قوي الإرادة لا يقف في تلك المحطات بل يتجاوزها.
بإمكاننا تقوية إرادتنا والوصول الى اهدافنا بإتباع الخطوات التالية : –
1- التوكل على الله تعالى.
2- عدم التخوف من الوصول الى الهدف.
3- التخلص من القلق واليأس والإحباط. كتابة الأهداف بشكل يومي.
4- عدم الاستسلام للأفكار السلبية.
5- التعلم المستمر وتطوير الذات ذات واكتساب الخبرات.
6- الاهتمام بالصحة الجسمية والنفسية وإتباع نظام غذائي صحي.
7- أخذ قسط من الراحة.
8- إيجاد الرغبة والشوق في العمل.
9- عدم الاستسلام في منتصف الطريق.
10- تقبل التحديات.
11- تعزيز الثقة بالنفس والشجاعة.
12- عدم التفكير بالماضي أو بالمستقبل والتركيز على الوقت الحاضر.
13- الانفتاح الاجتماعي على الآخرين.
14- تغيير الروتين اليومي يزيد من قوة الإرادة.
من أراد النجاح في حياته عليه أن يقوي إرادته ويخطي الحواجز ويواجه الصعاب ويكسر القيود للوصول الى الهدف الذي رسمه، فتحقيق الهدف بحاجة الى المزيد من العزيمة والإرادة فحاول دائما ولا تيأس سوف يكون النجاح حليفك بإذنه تعالى من الله التوفيق للجميع.

Please follow and like us:

شاهد أيضاً

الاقتصاد ابن الاقتصاد

جعفر الونان يعيش العراقيون هذه الايام الكآبة بكل تفاصيلها، فقد وضع وباء كورونا مخالبه َ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.