فوائد تمارين الزومبا.. من التخسيس إلى تحسين النفسية

رياضة الزومبا ظهرت في التسعينيات على يد شخص قام بإحداثها اسمه بيتو بيريز، وهو كولومبي الجنسية، وتعتبر تلك الرياضة برنامجا لتطوير اللياقة البدنية، حيث تعتمد بطبيعتها على الرقصة اللاتينية ويدخل فيها بعض التمارين الرياضية، ولاقت اهتماما كبيرا لما فيها من فوائد، بحيث أكدت الإحصائيات الأخيرة أنه ما يقارب 14.5 مليون شخص يقومون بالتدريب على هذه الرياضة من مختلف دول العالم. 

ورياضة الزومبا فيها مجموعة من الرقصات، كالسالسا، والسامبا، وبيلي دانس، وميرينغي، وريفيتون كومبيا، وهي نوع من أنواع الترفيه الروحي، وتعتبر هذه الرقصات من أسرع أنواع الحركة والأكثر انتشارا في العالم، ومن الممكن ممارسة الزومبا بمعدل 150 دقيقة في الأسبوع إذا كانت التمارين معادلة للتمارين الهوائية معتدلة الشدة، أو 75 دقيقة في الأسبوع إذا كانت معادلة للتمارين عالية الشدة، وقد تم تصميم حركات رقصة الزومبا لتساعد على رفع معدل نبضات القلب، مما يؤدي إلى زيادة قدرته على التحمل.


Please follow and like us:

شاهد أيضاً

العراق يتلقى دعوة رسمية للمشاركة في بطولة كأس العرب 2021

تلقت الهيأة التطبيعية للاتحاد العراقي لكرة القدم، دعوة من رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.