القضاء والداخلية في اجتماع مع يونامي يساندون الدعوى القضائية لشبكة صوتها لضمان حقوق الام الحاضنة

صوتها: بغداد

عقدت المجموعة الاستشارية لبعثة يونامي، يوم الخميس الموافق 19 ايلول، اجتماعا ضم المتحدث الرسمي باسم السلطة القضائية عبد الستار البيرقدار، والمتحدث الرسمي باسم المحكمة الاتحادية اياس الساموك، و المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية سعد معن، بالاضافة الى دائرة العنف الاسري في وزارة الداخلية و مجموعة من الشخصيات الحقوقية والمنظمات.

ناقش المجتمعون النقاش الدائر بصدد قانون الاحوال الشخصية والمادة 57 المتعلقة بحضانة الام و ساعات المشاهدة، و اهمية الاستقرار النفسي للمحضون، وجعل مصلحته الاولى في اصدار اي تعليمات او تعديلات تضمن ساعات اكبر للمشاهدة، مع اهمية ايجاد اماكن بديلة عن المحكمة، ودوائر التنفيذ من اجل المشاهدة.


من جانبها قدمت منسقة شبكة صوتها للمدافعات عن حقوق الانسان و مديرة العيادة القانونية لمنتدى الاعلاميات المحامية رجاء عبد علي؛ مقترحات بهذا الصدد اهمها لالتزام بقرارات المحكمة الاتحادية العليا بشان المادة 57، وعدم المساس بقانون الاحوال الشخصية من خلال منع اجراء تعديل بنصوصه واصدار توجيهات او تعليمات تنظم موضوع المشاهدة والاصطحاب، وتفعيل دور الباحث الاجتماعي.

 كما استعرضت منسقة شبكة صوتها الدعوى القضائية التي رفعتها الشبكة قبل اكثر من خمسة اشهر، وقطعت شوط كبير فيها بشان الحملة التي نظمها مجموعة من الرجال ضد النساء الحاضنات للاطفال والتشهير بالسمعة بحجة تعديل الحضانة و حقوق الاب فيها .

من جانبهم اثنى ممثلوا السلطة القضائية والداخلية على الدور الذي تطلع به الشبكة، واعلنوا عن مساندتهم للقضية المرفوعة، و التأكيد على اهمية عدم المساس بحقوق المرأة بشكل عام والمطلقة بشكل خاص، لا سيما ما يتعلق بقضايا التشهير والتهديد.

وتضم المجموعة الاستشارية النسائية التي تم إطلاقها بدعم من بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) في كانون الثاني/ يناير 2019 مجموعة من المنظمات من بينها منتدى الاعلاميات العراقيات و شبكة صوتها للمدافعات عن حقوق الانسان

Please follow and like us:

شاهد أيضاً

منتدى الاعلاميات و المعهد الهولندي للديمقراطية متعددة الأحزاب يناقشان المشاركة السياسية والديمقراطية في العراق

صوتها: بغدادشاركت رئيسة منتدى الاعلاميات العراقيات و ممثلة شبكة صوتها الدكتورة نبراس المعموري، يوم الثلاثاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.