الصحفية والناشطة انتصار الميالي.. حكمتي في الحياة ( التعليم السلاح الاقوى لتغيير العالم ) و حملة اعادة وزارة المرأة مطلب مشروع

حاورتها : انتخاب عدنان القيسي

 انتصار عليوي حسن الميالي خريجة معهد الفنون الجميلة، ناشطة دؤوبة و شجاعة في منظمات المجتمع المدني، شاركت في تأسيس عدد من شبكات والتجمعات المدنية والحقوقية، شغلت الكثير من المواقع القيادية والإدارية، ولديها مشاركات في عدد من المؤتمرات والورش المحلية والدولية وحاصلة على شهادات مشاركة في مجالات مختلفة حول مفهوم الديمقراطية والحوار وبناء السلم الأهلي ونبذ التطرف عملت في مجال الصحافة الورقية وانتجت العديد من المقالات والتقارير الصحفية .

  • لو طلبنا منك أن تقدمي نفسك للقارئ، فماذا ستقولين؟

 إنسانة نشأت في أسرة بسيطة تعلمت منها الصدق والمحبة والتسامح والتعاون واحترام الإنسانية والإرادة القوية رغم أنني عشت في زمن الحرب والحكومات الطاغية لكنني أدركت انه لا شي أغلى من الإنسان فهو المقدس الوحيد على هذه الأرض .

  • ما هي المواقع التي شغلتها وعملت فيها؟

 عملت سكرتيرة في رابطة المرأة العراقية فرع النجف ومديرة لمركز الاستماع والارشاد القانوني ، ونائب ثاني لرئيس مجلس السلم والتضامن فرع النجف، والنائب الثاني للمنسق العام في المكتب التنسيقي لمنظمات المجتمع المدني في النجف و حاليا انا عضو سكرتارية رابطة المرأة العراقية ومدربة في المنظمة ضمن برامج التوعية والتدريب وبناء القدرات حول نبذ العنف والتفاوض وبناء السلام ( للنساء والشباب من كلا الجنسين ) وعضو هيئة تحرير صحيفة نضال المرأة وممثلة الرابطة في تحالف تنفيذ الخطة الوطنية للقرار 1325

 –  ما رأيك في موجة النشر الالكتروني التي نعيشها حاليا؟

النشر الالكتروني فضاء حر ومهم يلجأ له الجميع فهي الوسيلة المتاحة للكل بغض النظر عن المستويات الفكرية والثقافية والعلمية ، لكن يبقى كيف يتم توظيفها، وكيف تجري الاستفادة منها ، هذا يحتاج الكثير من الصبر والقوة لمواجهة الظواهر السيئة بالوعي بنشر الايجابيات والابتعاد عن كل ما يثير التفرقة والتطرف والتسقيط الرخيص

  • اي من وسائل الإعلام بإمكانها تقديم المعلومة والتأثير على الجماهير أكثر؟

الصحافة .. رغم عزوف البعض عن القراءة واقتناء الصحف الا أنها صاحبة الريادة وتبقى الأولى.. ثم التلفزيون فيما لو تم تخصيص برامج تساهم في التأثير الايجابي بالجماهير من خلال برامج تناقش الواقع وبعض الظواهر لمعالجتها وليس مناقشتها بشكل سطحي يعمق الخلاف ولا يساهم في أصلاح الأمور، أما مواقع التواصل الاجتماعي تعتبر الوسيلة الأكثر تداولا ورواجاً ومتابعة من قبل الجمهور ، لكن لا زالت تستخدم بطريقة مغلوطة الا من بعض الإفراد والمجموعات التي لديها رسائل هادفة وهي قليلة أمام حجم الاستخدام السيئ لمواقع التواصل الاجتماعي من قبل مافيات التواصل الاجتماعي والجيوش الالكترونية التي تحاول بث العنف والكراهية وتشويه الرسائل الجميلة ومحاربة صناعها، نحتاج إلى وعي كبير بأهمية الأعلام وضرورته على ان يكون رصين ومهني يساهم بالتغيير نحو الأفضل.

  • –          هل تعرضت لمضايقات ؟

تعرضت للكثير من المضايقات والإساءة والعديد من التهديدات المباشرة وغير المباشرة منها زرع عبوة ناسفة لتفجير المنزل كانت ستنهي حياتي وحياة عائلتي، لكنني واصلت مسيرتي وعملي مع ذلك لازالت التهديدات مستمرة ، مرة بسبب العمل بشكل عام والمجالات والبرامج التوعوية التي نشتغل عليها وأخرى بسبب المواقف الاحتجاجية ونشاطي في التظاهرات لمحاربة الفساد والتطرف ونهج المحاصصة الطائفية والمطالبة بتوفير الخدمات وحماية حقوق الإنسان في العراق بالإضافة إلى حماية حقوق النساء والفتيات من العنف والاستغلال

  • العنف ضد الاطفال لازال قائم الم يحن الوقت لتوفير الحماية لهم؟

مقابل كل المؤشرات وصور العنف المرعبة التي يتعرض لها الأطفال نحتاج إلى حزمة من الإجراءات المتكاملة للحد من العنف ومنها تنفيذ القوانين والالتزامات الدولية وإنشاء بيئة مدرسية آمنة وتحسين حياة الأطفال عن طريق دخل الأسرة وتعزيز الاقتصاد، توفير خدمات الاستجابة والدعم النفسي والقانوني وإنشاء بيئة آمنة و دور للإيواء، ودعم الآباء ومقدمي الرعاية خصوصا للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والاهتمام بمراكز رعايتهم وتطويرهم، وخلق وعي لمعالجة السلوكيات وتغيير بعض المعتقدات والأفكار والقيم الخاطئة التي تفرق بين الجنسين

  • ما رايك بحملة إعادة وزارة المرأة التي قام بها منتدى الاعلاميات العراقيات و شبكة صوتها للمدافعات عن حقوق الانسان؟

حملة مهمة وهو مطلب مشروع ومن حق المنتدى والشبكة ان يكون لهم برنامجهم ومشروعهم لا سيما انهما من المنظمات المدافعة عن حقوق المرأة وهناك حاجة ماسة لتمثيل اكبر للمرأة في داخل الأحزاب وفي الجهاز التنفيذي والتشريعي وحتى القضائي، خصوصا نحن بمرحلة تشهد تراجع كبير لتمثيل المرأة في مواقع صنع القرار فضلا عن انحسار وجودها في الكثير من المفاصل الحكومية المهمة، وهذا لا يتناسب مع حجم العطاء والتضحيات التي تقدمها النساء ، وبنفس الوقت هو مخالفة لالتزامات العراق الدولية ، ويبقى ملف المرأة تحديدا بحاجة لأكثر من مفصل يعمل بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لمتابعة تنفيذ البرامج والاستراتيجيات المعنية بالنهوض بالمرأة ومكافحة العنف بكل إشكاله وتطوير الخطط الوطنية وأهمها الخطة الوطنية الثانية للقرار 1325 بما يعزز من المشاركة السياسية للمرأة، بالإضافة الى تشريع قوانين توفر الحماية الكاملة للمرأة من العنف والاستغلال

  • حكمتك في الحياة  .. مقولة للمناضل نيلسون مانديلا ( التعليم هو السلاح الاقوى الذي يمكن استخدامه لتغيير العالم )
  • لنتكلم قليلا عن هواياتك المفضلة..

الرسم .. القراءة .. كتابة الشعر والقصة القصيرة بالإضافة الى المطالعة العامة ، شاركت بعدة معارض فنية ، وكتبت المقالات والتقارير الصحفية والشعر والقصة القصيرة واغلبها منشورة في عدد من الصحف والمواقع الالكترونية وفي موقعي الفرعي في الحوار المتمدن، وعندي مجموعتين واحدة شعرية والثانية مجموعة قصصية قصيرة لكنها لم تطبع حتى ان لأسباب كثيرة وانتظر الوقت المناسب وتوفر الإمكانية المادية لطباعته

 كلمة اخيرة ..

 آن الأوان كي يستيقظ العقل والفكر المدني والسياسي الحر في بلدنا من معارك الأيدلوجيات، وينهض ليشتغل على القضايا الحقيقية التي تنتشل المواطن من الضياع وتعيد للوطن سيادته ومكانته بين البلدان إقليميا ودوليا.. لقد مللنا ضجيج الخلافات بين الأحزاب ومزايداتهم على شرعية عمل وادوار المرأة وقدسية المكان وغيرها من الأمور.

Please follow and like us:

شاهد أيضاً

سوزان عارف رئيسة منظمة تمكين المرأة (WEO).. النساء في بلدنا بحاجة الى ثقة المجتمع بقدراتهن

صوتها اربيل امراة من حديد اختزلت معالم الجمال مضمونا و شكلا اصرت على ان يكون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.