إفتتاح معمل الأول من نوعه في الأنبار

أفتتح وزير الصناعة والمعادن، صالح عبدالله الجبوري، اليوم الاحد، معمل الطلاءات الاسفلتية في محافظة الانبار الذي يعد من المعامل الجديدة والاولى من نوعها في المحافظة.وذكر بيان للوزارة ان المعمل تم “بموجب عقد المشاركة بين الشركة العامة للصناعات التعدينية وشركة الدال للاستثمارات الصناعية”.


وبين ان “المعمل يتكون من ثلاثة خطوط إنتاجية أوربية المنشأ تعمل بتكنولوجيا متقدمة لانتاج ثلاثة انواع من المنتجات الاسفلتية تشمل منتجات {البرايم كوت} و{السوبر برايمر} و{الكات باك} بطاقة إجمالية 225 الف طن سنويا ما سيسهم في توفير مبالغ كبيرة للبلد وتشغيل الأيدي العاملة من أبناء محافظة الانبار ورفد وزارة الإعمار والإسكان وأمانة بغداد والقطاع الخاص بالمنتجات المذكورة وتصدير الفائض منها إلى الخارج”.
وعد الوزير الجبوري في كلمة القاها في احتفالية الإفتتاح “معمل الطلاءات الاسفلتية شكل من أشكال العلاقة الناجحة ونموذج للشراكة الحقيقية والصحيحة بين القطاعين الحكومي والخاص بما ينسجم مع توجه الحكومة ووزارة الصناعة والمعادن”.


واكد “حرص الوزارة على استقطاب الشركات الرصينة ورجال الأعمال والصناعيين الجادين والمتمكنين ماليا وفنيا لاقامة وتأسيس مشاريع صناعية حيوية ومهمة تخدم اقتصاد البلد”.
ولفت الجبوري الى ان “المشروع من المشاريع المهمة التي أنشأت في محافظة الانبار باعتبارها من المحافظات المهمة التي تتركز فيها معظم الثروات المعدنية والمواد الاولية التي تستخدم في الصناعات ذات الجدوى الاقتصادية ما سيسهم في توفير منتجات عراقية بمواصفات عالمية ومبالغ كبيرة للدولة وخلق فرص العمل لابناء المحافظة”.
وأشاد وزير الصناعة “بجهود كل من ساهم في هذا الانجاز لاهمية مثل هكذا مشاريع في دعم قطاع الخدمات وتلبية احتياجات المجتمع وتعزيز الصناعة العراقية” مجددا “التأكيد على أن الصناعة الوطنية قادمة وبقوة ضمن هدف وطني لايتعلق بقطاع حكومي أو خاص بل هدف لكل ابناء البلد” مؤكدا في ذات الوقت سعي وزارة الصناعة والمعادن واهتمامها لدعم الخطط التنموية للبلد والاسهام في رفد كافة قطاعات الدولة بكل ما تحتاجه من منتجات وخبرات”. انتهى

Please follow and like us:

شاهد أيضاً

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز

يعالج برنامج مجتمعي جديد بسيط في الفلبين قضيتين من أخطر القضايا في القرية هما الجوع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.