مارجريت هاملتون

 فتاة أمريكية، حاصلة على بكالوريوس في علوم الرياضيات في عام 1958، ورغم أنها امرأة جميلة لكنَّها اتَّجهت للعلم، والتحقت بالعمل في معهد “MIT” لتطوير برمجيات التنبؤ بالطقس في عام 1960.

في عام 1969 ساهمت في إنقاذ مركبة الفضاء الخاصة برحلة أبولو 11 على القمر من خلال كتابة أكواد خاصة مما سهل مهمة الهبوط، ومكن “نيل أرمسترونج” من أن يخطو أول خطوة للبشرية على سطح القمر، وذلك لأنها كانت المسؤولة والمشرفة عن برمجة البرمجيات الخاصة بأبولو وسكاي لاب لاستكشاف الفضاء الخارجي.

قبل ذلك كانت تعمل على وضع برمجيات سلاح الجو في كامبريدج بأمريكا خلال عامي 1961-1963، وهو مالم يخطر في بال الفتاة المولودة في عام 1936، وإليها يعود الفضل في وضع مصطلح “مهندس برمجيات”، وفي عام 1986 أسست شركة “هاملتون تكنولوجيز” في أمريكا المتخصصة في وضع حلول لـ”USL”، بالإضافة إلى وضعها نظام “DBTF” الخاص بتصميم وتطوير النظم والبرمجيات.

1-مارجريت هاملتون
Please follow and like us:

شاهد أيضاً

لأول مرة.. “ناسا” تعيّن امرأة في منصب مهم جدا

صوتها: هن اعلنت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، تعيين كاثي ليدرز كمديرة للرحلات المأهولة إلى الفضاء،لتصبح بذلك أول امرأة تتولى هذا المنصب. وستخلف كاثي ليدرز التي تتمتع بخبرة تمتد لـ28 عاما في “ناسا“، دوغ لوفيرو، الذي استقال من منصبه على نحو غير متوقع الشهرالماضي، مرجعا قراره لـ”خطأ” ارتكبه في وقت سابق من العام الجاري، حسبما نقلت شبكة “سي إن إن” الأميركية. ويأتي تعيين ليدرز في هذا المنصب المهم بـوكالة الفضاء الأميركية بعد أن أمضت سبع سنوات في قيادة برنامج الرحلات التجارية التابعلناسا والذي تتعاون فيه الوكالة مع القطاع الخاص، وتكلل بالنجاح مع إطلاق “سبيس إكس” رائدي فضاء لمحطة الفضاء الدولية في مايوالماضي. كذلك عملت ليدرز منذ سنوات على برنامج التجارب الصعب الذي شهد إخفاقات على صعيد المركبات التي طورتها “سبيس إكس” و”بوينغ“،للتحقق من أنها ستكون آمنة. Please follow and like us:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.