الإعلامية هبه جبار الماجد: لازلت في البداية وطموحي لاسقف له

*أتمنى  من النساء أن يكافحن من أجل تحقيق أحلامهن

*حكمتي في الحياة:  كوني جيشا بلا قائد امرأة بألف رجل..

*اقرأ لـ دابراهيم الفقهي وجلال الدين الرومي وشمس التبريزي

 حاورتها :انتخاب عدنان القيسي

بعفويتها  وإطلالاتها البسيطة  وابتسامتها النابعة من الداخل  اقتحمت الإعلامية هبة الماجد  عالم الإعلام النجاح وحب الناس  كلمات   مكتوبة في قاموس حياتها  

واجهت الكثير من التحديات والصعوبات لكنها بفضل إيمانها وثقتها بنفسها استطاعت اجتياز الصعاب

عملت كناشطة في (منظمه نساء من أجل نساء العراق ) شاركت في العديد من الورش والتدريبات  في مجال التنمية البشرية… كما ساهمت في الحملات الإنسانية لمساعدة الفقراء والأيتام

-بداية مسيرتك الإعلامية ومن أكتشف هبة الماجد ؟؟؟؟

بداية مشواري الإعلامي كان في قناة الغدير…من ثم انتقلت إلى قناة السلام الفضائية كمراسله ..وبعدها  إلى قناة النجباء كمراسله ايضا

الاكتشاف كان في ٢٠١٢ عندما اجري معي حوار كناشطة في منظمات المجتمع المدني (بمجلة كربلاء) وتم سؤالي عن أمنيتي فكانت الإجابة  أن أصبح إعلامية بعد مرور فترة اتصل بي أحد الأصدقاء المساندين لي طلب مني العمل  كمقدمه برامج في قناة الغدير فوافقت على الفور كانت الانطلاق  الأولى  لي في عالم  الإعلام

-هل كان للأهل دور في دعمك ؟؟؟

كان أهلي هم سندي في الحياة ولهم الفضل الكبير في دعمي  ووصولي الى ما إنا عليه ألان  ولا أنسى مساندة بعض الأصدقاء من الوسط الإعلامي وتحفيزهم لي  على النجاح 

– هذا يعني ان هناك من دعمك من الأصدقاء؟؟؟

 نعم في حياة كل إنسان ناجح فراشة أمل ترافقه في بداية مشواره وتبقى معه يستمد منها الأمل والقوه… فهي تبعث الروح في داخله وإنا كنت محظوظة بهذا الفراشة

-مشاريعك المستقبلية ؟؟؟

 أن أعمل برنامج إنساني أساعد به الفقراء والأيتام وأكون أنا صوتهم وأمد  يد العون لهم

– لو كنت في منصب حكومي كبير ماذا ستفعلين ؟؟؟ سوف يكون تركيزي على فئة الشباب والعاطلات عن العمل عن طريق تطويرهم وتأهيلهم وتمكين المرآة اقتصاديا

– كيف كانت تجربتك الإعلامية؟؟؟؟

كانت تجربة مميزة وناجحة بالرغم أنني واجهت الكثير من الصعوبات خصوصا من العاملين في هذا الوسط والى هذه اللحظة لم أجد الفرصة المناسبة في هذا المجال

 – هل تعتقدين أن المرأة الإعلامية مهنيا قد أخذت حقها ؟

  في الخارج  نعم… فقد نقلت  الكثير من الحقائق.. لكن في العراق البعض  منهن اخذ حقه  

– ما هي مواصفات الإعلامية

أن تكون مهنيه وغير مسيسة لأي جهة وتتحلى بالشجاعة في مواجهة الحقائق والمجتمع ألذكوري في هذا الوسط الذي تحفه المخاطر

 – أيهما أكفأ بنظرك للقيادة الإعلامية الرجل أم المرأة، ولماذا ؟

 بنظري الرجل والمرأة  في العراق اثبتا جدارة في  القيادة الإعلامية  في أغلب البرامج والإعلاميات اثبتن جدارتهن في  الأدوار الإعلامية وقيادة البرامج

– رسالة توجيهها للجيل القادم من الإعلاميات

أن يعتمدن على أنفسهم في مواجهة الصعوبات وعدم تقليد الأفكار والشخصيات واختيار برامج هادفة تخدم المجتمع وتساهم في إصلاح الجيل القادم وإظهار المرآة العراقية بصوره لائقة

أي البرامج الإعلامية تعجبك وهل تجدين نفسك محظوظة ؟؟؟

البرامج الاجتماعية الهادفة في إصلاح المجتمع والبرامج الإنسانية التي ساعدت في إيصال صوت الفقراء

 أجد نفسي محظوظة لأنني  حققت جزء من أحلامي وواجهت المجتمع بعملي ونجاحي بعد بعد أن كنت إنسانة محطمة بسبب ظروف صعبة مرت بي


– ما أكثر تكريم تعتزين به ؟؟؟


كل الكريمات أعتز بها، لأنها تقدير لمشواري الإعلامي والإنساني لكن هناك تكريمات أضافت لي الكثير منها

تكريمي عام ٢٠١٤ كأفضل ناشطة في كربلاء من قبل وزيرة المرآة في بغداد

ايضا تكريمي في كربلاء كأفضل إعلامية

وتكريمي كمراسلة في قناة النجباء  الذي حصلت عليه مع  مجموعة من الإعلاميين  من قبل اتحاد الإذاعات والتلفزيون الإسلامي في محافظة كربلاء.

-كلمه أخيرة ؟؟؟

اشكر مجلة صوتها والدكتورة نبراس المعموري والسيدة انتخاب القيسي وفي نهاية هذا الحوار أتمنى  من النساء أن يكافحن من أجل تحقيق أحلامهن

Please follow and like us:

شاهد أيضاً

الصحفية والشاعرة فالنتينا.. تاثرت باسلوب جبران خليل جبران وانعكس ذلك على ما اكتب

فالنتينا يوارش هيدو ابنة كرادة مريم المدينة المعروفة بتاريخها وعوائلها البغدادية نشأت ضمن اسرة عرفت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.