«بيت صغير في البراري» لورا إنغولز/ من اروع كتب قصص الاطفال

صوتها/ثقافة

في يوم من الأيام قبل أعوام وأعوام، توقف أبي عن الحركة، وأوقف الخيول التي كانت تصخب طوال الرحلة وتطلعت عبر فتحة العربة إلى نار المخيم، حيث جلس والدي وأمي، بدأ الأمر موحشًا هادئًا جدًا، والنجوم تشع بالضياء على الأرض الواسعة الممتدة أرض منبسطة حيث سنعيش، ولا يوجد غيرنا فيها.

عندما كانت لورا في الستين من عمرها بدأت الكتابة عن ذكريات طفولتها خاصة شتاء 1880 وتسلل العائلة خارج المدينة في منتصف الليل لأن والدها فشل في مفاوضاته مع مالك المسكن. تحكي لورا عن رحلة عائلتها عبر كانساس وميسوري وويسكينسوتا وإيوا والعودة إلى مينيسوتا بحثا عن بيت صغير.

تبدأ لورا ذكرياتها مع استقرار أسرتها بمنزل صغير في البراري وهي تصف تكوينه من جذوع خشبية واجتماع والديها وشقيقتيها وكلبهم نهايةً ثم تصف الأراضي التي مرت بها العائلة من غابات متتالية بلا منازل في تسجيل يومي.

 

Please follow and like us:

شاهد أيضاً

بالفيديو: “آيفون” 11… ثورة!

ذكرت مصادر مطلعة في عالم التقنية أن شركة “آبل” تنوي إدخال تقنيات جديدة كليا لهواتف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.