المرأة الشريدة / عصمت شاهين دوسكي


عصمت شاهين دوسكي

أيتها المرأة الشريدة
أوجاع تلهب الأعماق
وتثور فيها الأشواق
والجراحات  جديدة
لا مكان ولا زمان
والأحلام في دوران
وثوبك المعنى جريدة
تحملك شوارع طويلة
وأرصفة باكية عليلة
والآمال منها بعيدة
ما بال الغربة طوت ؟
ما بال الدمعة سالت ؟
ما بالك أصبحت وحيدة ؟
نزفت جراحاتك وهنا
ماتت الضمائر علنا
في عيونهم أنت شهيدة
******
أيتها المرأة الشريدة
قصفوا دارك والأمنيات
حطموا أرثك والذكريات
اغتصبوا ارض الأحلام
لا ولادة ابتسمت
لا نهاية نضجت
باعوا الوطن والسلام
سرقوا الأحضان الدافئة
شربت من كؤوس هانئة
وقالوا هذا عسل المدام
جردوك من حلمك أنوثتك
من طفولتك ولعبك
وضعوا بين يديك سلاح الأوهام
قالوا أنت بطلة كالخنساء
أنت حورية في السماء
وقبضوا ثمن الكلام
لا رحمة ولا ذرة شهامة
لا مودة ولا نسمة كرامة
بل سحت بين الشهامة والإكرام
صغيرة على الموت
صغيرة على الصمت
رحلت دون مكان دون سلام
*******
أيتها المرأة الشريدة
لا تبحثي عن مأوى
لا تكتبي عن النوى
كل البلاد تجزأت
لا وطن سالم وسليم
لا كهف لشارد وحليم
كأن الأرض غضبت
لا تعاتبي العنفوان
لم تبقى سفينة ولا ربان
قلوب ضحية أبحرت
ماتت بين أمواج البحر
منها مسكت ظلال الفجر
ومنها من جور الظلم نجت
الوطن كذبة كبيرة
والمصالح غدت كثيرة
والعيون أدمعت
أيتها المرأة الشريدة
كفي عن بحث البداية
كفي عن خيوط النهاية
ماتت القلوب والقيامة قامت ..!!! 
والأمل تجلى دوامة
والحلم بلا هامة
وشعاع الشمس مالت
من ينقذك أيتها الشريدة
والأنس يستغيث
والجن حائر حثيث
والصحف تبعثرت والأقلام كسرت
والأقلام كسرت

Please follow and like us:

شاهد أيضاً

كتاب هيبتا لـ محمد صادق /رواية

أخذنا روايه ( هيبتا ) الي ذلك العالم الذي أهلكه الجميع بحثا .. ذلك العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.