عالمة الوراثة الخلوية باربرا مكلينتوك (Barbara Mcclintock) (1902 – 1990)

صوتها/هن

ولدت باربرا في 16 حزيران/ يونيو عام 1902 في هارتفورد – الولايات المتحدة الأمريكية، والدها توماس كان طبيباً بريطاني الأصل ووالدتها سارة هاندي كانت ربة منزل وشاعرة وفنانة أيضاً.

قضت باربرا معظم وقتها وهي تعيش مع خالها أو خالتها في ولاية ماساشوستس لتنتقل بعد ذلك مع عائلتها إلى بروكلين لتبدأ مدرستها.

حيث تميزت بالذكاء كما توقعت لها مدرساتها أن تصبح أستاذة جامعية؛ إلا أن والدتها لم تكن راضية عن ذلك ولم تسمح لها بالدخول إلى الجامعة.

تمكن والد باربرا في عام 1919 من التغلب على اعتراضات والدتها ما جعل باربرا تهرع للتسجيل في جامعة كورنيل في إيثاكا – نيويورك.

حيث تمتعت بشخصية متميزة اجتماعية جداً وانضمت إلى فرقة لموسيقى الجاز وانتخبت كرئيسة لصفوف طالبات الجامعة.

لفتت باربرا انتباه معلمها كلود هوتشيسون خلال ورشة في علم الوراثة في عام 1921، فقام بالتوصية عليها لتنتقل إلى دورة الدراسات العليا في العام الذي يليه، وبعد حصولها على شهادة البكالوريوس في الزراعة عام 1923.

قررت تحصيلها العلمي في هذا المجال لتحصل على شهادتي الماجستير في الجراحة في علم النبات عام 1925 والدكتوراه في علم الوراثة النباتية عام 1927 من جامعة كورنيل، بعد ذلك عينت مكلينتوك بوظيفة للتعليم في قسم علم النبات.

تعرفت في عام 1929 على طالب دراسات عليا جديد في الكلية يدعى هاربيت كريتون وعملا معاً في برهنة أن عمليات الانتقال الكروموسومي تحدث في ذرة الكروموسومات.

وهي عبارة عن عصيات صغيرة موجودة داخل نواة الخلية؛ تحمل بداخلها تفاصيل كاملة لخلق الإنسان.

وفي عام 1931 وبدعمٍ من برنامج الزمالة في المجلس الوطني للبحوث قسمت مكلينتوك وقتها بين كليتي ميسوري وكورنيل، وبدأت بدراسة تأثير الأشعة السينية على ذرة الكروموسومات.

مما قادها إلى اكتشاف نقل المواقع وظاهرة الانقلاب والحذف والحلقة في ذرة الكروموسومات.

وفي عام 1942 وافقت على وظيفة مؤقتة لها في مختبر كولد سبرينغ هاربور (Cold Spring Harbor) في لونغ آيلاند وفي غضون سنة حصلت على وظيفها بشكل دائم.

إذ أصبح لديها الوقت الكاف للقيام بكافة الأبحاث التي تحبها فقررت حينها البقاء في هذا المختبر لبقية حياتها، وأصبحت في عام 1944 المرأة الثالثة التي انتخبت لأكاديمية العلوم الوطنية في الولايات المتحدة الأمريكية.

في سبيل أعمالها وإنجازاتها استلمت مكلينتوك الميدالية الوطنية للعلوم من الرئيس ريتشارد نيكسون كما منحت جائزة نوبل لعمل وظائف الأعضاء أو الطب في عام 1983 لاكتشافها العناصر الجينية المتحركة.

وتوفت مكلينتوك في 2 أيلول/سبتمبر عام 1992 ودفنت في مقبرة هنتنغون الريفية.

ختاماً.. قمنا بذكر المجموعة الأشهر من قائمة سيدات العلوم الواسعة كعربون شكر وتقدير لأعمالهن وإنجازاتهن العظيمة في مجال العلوم وكمساهمة بإحياء أسمائهن في المجتمع من جديد.

Please follow and like us:

شاهد أيضاً

وفد منتدى الاعلاميات يشاركون في ورشة TOT حول العنف القائم على النوع الاجتماعي

صوتها/عمان شارك وفد منتدى الاعلاميات العراقيات في ورشة اعداد المدربين/ات والتي اقيمت بعمان للفترة ( …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.