كيف تتعاملين مع عناد طفلك بعمر السنتين؟

صوتها/استراحة

هل بلغ طفلك سنته الثانية وبدأت تلاحظين عناده في التعامل معك ومع المقرّبين منه، ولا زلت تجهلين كيفية التعاطي معه والحدّ من عناده؟ ركّزي إذاً على هذا الموضوع حيث سنزودك ببعض النصائح التي ستسهل تعاملك مع طفلك العنيد وتساعده في الوقت عينه على تخطّي هذه الحالة.

1- احرصي في المرحلة الأولى على الإتفاق مع زوجك على الأسس الرئيسية لتربية طفلك، ففي حال إعتمد كلّ منكما طريقة معينة في ذلك إزداد عناد طفلك وتمسّك أكثر بمواقفه العدائية والسلبية تجاهك وتجاه زوجك كذلك.

2- لا تظهري لطفلك إهتمامك الزائد أو حتّى غضبك الملحوظ منه عندما يقوم بتصرفات سلبية ويتمسك بعناده، ما سيحثّه بعدها على التخلي تدريجياً عن عناده ويجعله أكثر إستعداداً للتنازل عن مواقفة السلبية.

3- غالباً ما يزداد عناد الطفل عندما يفتقر إلى العناية اللازمة أو الحنان من قبل والديه، لذلك من الضروري أن تظهري حنانك وعاطفتك تجاه طفلك من خلال التقرّب منه وقضاء أكبر وقت ممكن معه. تساهم هذه الخطوة في تهدئة الطفل وتحسين طباعه بشكل ملحوظ.

4- لا تترددي أبداً في شرح الممنوعات والعادات الخاطئة لطفلك والتي يصرّ أحياناً على القيام بها، بهدوء وسلاسة. ويمكنك هنا الإعتماد على بعض الطرق المرحة أو الرسومات الملونة والقصص بغية شرح هذا النوع من الأمور لطفلك ما سيسهّل عليه إستيعابها.

Please follow and like us:

شاهد أيضاً

ابراج اليوم : جاكلين عقيقي

صوتها/ استراحة الحمل (21 آذار – 20 نيسان) مهنياً: يتيح أمامك هذا اليوم فرصة كبيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.