نائب: تجاهل عبد المهدي للبصرة وحد كتلها وبدأت بجمع ملفات فساد على الوزراء الجدد

صوتها/سياسية

اكد نائب عن محافظة البصرة، الاحد، ان تجاهل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لمحافظة البصرة وحد كتل المحافظة، فيما اشار الى ان تلك الكتل بدأت بجمع ملفات فساد على بعض الوزراء الجدد.

ونقلت صحيفة خليجية عن النائب قوله ان “حكومة عادل عبد المهدي هي حكومة مخيبة للآمال، خصوصاً لأهالي محافظة البصرة”، معتبراً أنّ “عبد المهدي تجاهل المحافظة بشكل تام، ولم يراع أهالي المحافظة الذين عانوا على مدى سنوات طويلة من عدم الإنصاف، ولم يعين أي وزير من هذه المحافظة، على الرغم من أهميتها الاقتصادية للبلاد، من خلال الموانئ وتصدير النفط، الذي يعد من أساسيات موارد الدولة”.

 

واضاف ان “تهميش عبد المهدي للبصرة وحّد الكتل السياسية في المحافظة، على الرغم من اختلاف توجهاتها، وبدأت مرحلة جمع ملفات الفساد على وزراء عبد المهدي”، لافتا الى ان “غالبية وزراء عبد المهدي معروفون لدينا، وهم متورطون بملفات فساد كبيرة خلال الفترة السابقة، خصوصاً الذين شغلوا مناصب مهمة في الدولة”.

وتابع النائب “أنّنا كنواب عن البصرة سنقدم خلال الفترة المقبلة ملفات الفساد، ونسحب الثقة عن وزراء عبد المهدي المتورطين بالفساد”، لافتا الى ان “الأهالي أيضاً سيبدأون حراكاً جديداً من التظاهرات الشعبية الساخطة ضد تهميش المحافظة، وستكون هذه التظاهرات عقب انتهاء مراسم الزيارة الأربعين، وسنكون كنواب داعمين للتظاهرات ومشاركين فيها”.

أبدى المجلس السياسي في البصرة الذي يتألف من غالبية الحركات والأحزاب السياسية في المحافظة، في 25 تشرين الاول الحالي، استغرابه من خلو الحكومة الجديدة من أي وزير بصري، فيما دعا رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى تعويض المحافظة عن الإهمال.

Please follow and like us:

شاهد أيضاً

الآليات الدستورية والقانونية لتعيّين نائب رئيس الجمهورية

صوتها/سياسية ما زال منصب نائب رئيس الجمهورية مثار جدل في الاوساط السياسية، وكل ما اقترب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.