الاعلاميات و شبكة المدافعات عن حقوق الانسان: نطالب الحكومة تشكيل وزارة المرأة وبحقيبة وزارية مع مراعاة الكفاءة والخبرة والاستقلالية

صوتها/ بغداد

عقد منتدى الاعلاميات العراقيات و بالتعاون مع شبكة صوتها للمدافعات عن حقوق الانسان والاتحاد العربي للمرأة المتخصصة، يوم السبت، الموافق 20 تشرين الاول، ندوة حوارية حول “المرأة في مراكز صنع القرار.. التجربة والاستحقاقات ضمن العمل المؤسساتي”.

رئيسة الاتحاد العربي للمرأة المتخصصة فرع العراق السيدة فاتنه بابان قدمت ورقة عمل بحثية عن حجم تمثيل النساء في مراكز صنع القرار ومدى تناسبه مع الكفاءات النسوية” واشارت بابان الى تراجع تمثيل النساء في السلطة التنفيذية واختتمت بابان الى اهمية تنفيذ قرار مجلس الامن 1325 الخاص بمشاركة المرأة.

النائب السابق سروة عبد الواحد  استعرضت ورقتها عن “تجربة المرأة في العمل النيابي الايجابيات والسلبيات” وبينت الصعوبات والتحديات التي تواجهها المرأة في العمل السياسي لا سيما في ظل المحاصصة الحزبية واشارت عبد الواحد الى ضرورة تحديد اولويات الحركة النسوية و توحيد المطالب والتركيز على الكفاءات  وتوحيد المطالب.

اما المحور الثالث فاستعرضت رئيسة شبكة صوتها للمدافعات عن حقوق الانسان الدكتورة بشرى العبيدي “الاطار المؤسساتي لقضايا المرأة وزارة المرأة انموذجا” استعرضت فيها نسبة تمثيل النساء في دول العالم وبينت سبب المطالبة بوزارة المرأة بحقيبة وزارية وتحدثت عن تجربة عمل الهيئات.

هذا وشارك الحضور بالنقاش وطرح الاسئلة واختمت الندوة بمؤتمر صحفي قرأ فيه توصيات الندوة وكان اهمها دعم شراكة العمل بين الحكومة ومجلس النواب ومنظمات المجتمع المدني و تنفيذ الخطة الوطنية (1325)، اضافة ان يكون من ضمن الوزارت في الحكومة الجديدة وزارة المرأة وبحقيبة وزارية تكون المرجع الاساسي لشؤون المرأة في العراق، والاختيار على اساس الكفاءة والخبرة والتخصص والمهنية والاستقلالية، و مطالبة مؤسسات الدولة الاعلامية باهمية تحقيق خطاب معتدل يراعي الجندر ويساهم بدعم قضايا المراة.

هذا ويذكر ان هذا النشاط عقد ضمن انشطة مشروع “دعم المرأة في مراكز صنع القرار” وبدعم من الصندوق الوطني لدعم الديمقراطية NED.

 

 

Please follow and like us:

شاهد أيضاً

نساء مبدعات: مايا أنجيلو

صوتها/هن ألهمت مايا أنجيلو، ومن خلال كتاباتها القويّة، أجيالا من النساء، والأميركيين من أصلٍ أفريقي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.