رفيف الحافظ .. انا من اكتشفت نفسي كاعلامية ودخولي الى الاعلام صدفة!

صوتها/حوارات

رسالتي الى بعض الاعلاميات كوني خط احمر وشخصية اعلامية تتمناها كل مؤسسة

حاورتها :انتخاب القيسي

رفيف من الاعلاميات المتميزات التي لديها لمسة واضحة في عالم الاعلام فهي اضافة الى كونها اعلامية فهي محامية ايضا تولد بغداد من عائلة رياضية والدها الاعلامي حافظ السلمان، كان يعمل في تلفزيون العراق( القناة العراقيه العامة )انذاك منذ نعومة اظافرها كان لديها حب للادب والشعر وقراءة الشعر الشعبي والفصيح حصلت على المركز الاول في تجويد القران الكريم بمسابقة اقيمت لاختيار افضل طالب وطالبه على مستوى محافظة بغداد كانت كل الدلائل تشير انها ستكون يوما ما نجمة مضيئة في عالم الاعلام عملت بصفة مذيعة اخبار سياسيه كما قدمت برامج اجتماعيه وحصلت على تكريمات وجوائز عديدة من جهات مختلفه اخرها كان اختيارها كافضل اعلامية لعام ٢٠١٧

كان لمجلة صوتها حوار مهم وصريح مع الاعلامية رفيف الحافظ –:

من اكتشف رفيف الحافظ ؟؟؟ يمكنني القول بأنني انا من اكتشفت نفسي بهذا المجال لم يكتشفني احد طورت نفسي بنفسي عملت جاهده حتى اصل ما انا عليه كان دخولي الى الاعلام بالصدفة عندما حللت ضيفة قانونيه لاحدى الاذاعات ماشجعني للعمل بهذا المجال بعدها .. مارست عمل المحاماة صباحا والاعلام مساء.. تخرجت من كلية القانون، ومارست المحاماة لمدة خمس سنوات عام ٢٠٠٥ انتقلت للعمل بقناة الرشيد اف ام ثم الى راديو نوا بعدها الى قناة الفيحاء..ومنها الى قناة العراقيه.. من العراقيه للسومريه عام ٢٠١٢ ولازلت اعمل لحد الان في قناة السومريه مذيعة اخبار سياسيه ومقدمة برنامج الهوا الك . …

 

-التحديات والصعوبات التي واجهتها خلال مسيرتك وموقفك من موضوع التحرش وابتزاز الاعلاميات من قبل ارباب العمل ?

خلال مسيرتي بالاعلام لم تواجهني اي صعوبات واي تحديات ابدااا لان لي خط واحد يا ابيض يا اسود …. بصراحة انا استغرب عندما اسمع بموضوع ابتزاز الاعلاميات او التحرش بهن

– لكن يوجد تحرش فعلي بل الى ضرب تتعرض له بعض الاعلاميات من قبل ارباب العمل ؟؟؟

بصراحة اجد ان بعض الاعلاميات تأتي دخيلة بهذا المجال وليس لديها مؤهلات وتفرض نفسها وتعطي تنازلات حتى تصبح اعلامية بعدها تتدعي ان هناك تحرش ، من وجهة نظري لا احد يتحرش بشخص محترم على اية حال انا لم ارى هكذا امر حصل امام عيني .

ا-غلب الاعلاميين التزم الصمت تجاة المظاهرات التي انطلقت في الجنوب والمطالبة بتوفير الخدمات وتوفير فرص عمل للعاطلين والاخر ايدها بل وقف صفا بصف مع المتظاهرين رفيف موقفها من الاحداث الجارية ؟؟؟

التظاهرات انا من المؤيدين بشدة ومن الساندين لموقف كل المظلومين بالعراق سواء اليوم او غدا او بعد مليون سنه ولدي حلقات كثيرة من برنامجي وقفت وساندت كل الشعب العراقي بالمطالبه بالخدمات واصلاح البلد. خطوة ممتازة للقضاء على الفاسدين واحقاق الحق

-الطموحا ت المستقبلية لرفيف بتسلق سلم الشهرة في المحطات العربية او العالمية ؟؟؟

العمل في القنوات العربيه ….حلم يراود جميع الاعلاميات وقد عرض عليه العمل خارج العراق كثيرا لكن ارتباطي العائلي الحنين للوطن منعتني من السفر للعمل خارج البلد لكن لا انكر انا طموحة جدا للافضل خارج البلد او داخله مع مايتفق مع افكاري ونهج حياتي .

-البعض يتهمك بالغرور وان وصولك الى الساحة الاعلامية لم يكن بصعوبة ؟؟؟

ليس غرور بل هي الثقة بالنفس وبنجاحي قد يفهما البعض انها غرور وانا معروفة بالوسط عدم الاختلاط نهائيا اني حياتي تبدأ صباحا جم +عمل +بيت فقط وبالنسبة لوصولي الى الساحة الاعلامية بسهولة . لان العمل دائما يعرض عليه بدون ان اسعى الية حتى انني لم اكن بحاجة الى كتابة سيفي خاص بي حتى اقدمة الى محطة للعمل .

-وراء كل رجل عظيم امراة مارايك بهذه المقولة وماهي مواصفات شريك الحياة بالنسبة لك ؟؟؟

فعلا ارى ان كثير من الرجال الذين تفوقو بحياتهم بسبب وجود نساء عظيمات خلفهم وشريك الحياة المناسب لي هو ان نتشابه انا وهو بكل شيء من ناحية الثقافه والوعي والادراك والاحترام وكل شيء يجعلنا ننجح حتى نبني حياتنا ومستقبلنا بشكل افضل

-الإعلاميات استسلمن لهيمنة عمليات التجميل وتغيير اللوك اصبحت ضمن صرعات الموضة بين الإعلاميات ماهو تقييمك لهذا الامر ولو عرض عليك المشاركة في الترويج لمركز تجميل مقابل مبلغ كبير هل ستوافقين ؟؟؟؟

الاستسلام لعمليات التجميل اصبح موضة ولدتها عدم الثقه بالنفس وعدم امتلاك الموهبة الاعلامية فيتم التعويض عنها بعمليات التجميل لكسب الجمهور .. ….. بالنسبة للترويج انا ضد التعامل بهذا المبدأ ..مهما كانت المبالغ طائله>

-في ختام حوارنا ماهي الرسالة التي توجهينها الى زميلاتك الاعلاميات …

ختاما اوجه شكري وتقديري لمجلتكم والقائمين على المجله وللاخت والزميلة نبراس المعموري ورسالتي لبعض الاخوات الاعلاميات واكرر البعض ..اجعلي لنفسك خط احمر كوني انت وكّوني لنفسك شخصية اعلامية تتمناها كل مؤسسة وتسعى لان تعملي معها … الاخلاق والثقه بالنفس عاملان اساسيان لمستقبل اعلامي مميز ..

 

Please follow and like us:

شاهد أيضاً

بتول الحسن : ابتعد عن المنافسة مع الاخرين ومنافستي الحقيقية مع نفسي

صوتها/حوارات بتول الحسن : ربما ارشح للانتخابات النيابية مستقبلاً  ! حاورتها :انتخاب القيسي          بتول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.